يوليو 18, 2019

مثول لويزة حنون أمام المحكمة العسكرية وإيداعها الحبس المؤقت

لويزة حنون المحكمة العسكرية حبس

أودع قاضي التحقيق بالمحكمة العسكرية بالبليدة اليوم الخميس الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون الحبس المؤقت. وبعد السماع إلى أقوالها تم نقل حنون إلى السجن المدني بالبليدة.

وكانت حنون قد استدعيت إلى غرفة التحقيق لدى المحكمة العسكرية بالبليدة، للإدلاء بشهادتها في قضية تتعلق بسير التحقيق في ملف سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس السابق ومستشاره، والرئيسان السابقان لجهاز المخابرات، محمد مدين المدعو الجنرال توفيق، والجنرال عثمان طرطاق المدعو بشير، والمتهمان بالتآمر ضد سلطة الجيش وسلطة الدولة.

من جانب آخر، طالب حزب العمال، بالإفراج الفوري عن الأمينة العامة للحزب، لويزة حنون، التي تم إيداعها الحبس المؤقت بالبليدة، داعيا إلى التخلي عن جميع التهم المنسوبة إليها وإطلاق سراحها دون قيود أو شروط.

وجاء في بيان عقب إجتماع المكتب السياسي، نشر في الصفحة الرسمية لحزب العمال: “إيداع الزميلة لويزة حنون السجن، يعد انحرافا خطيرا، وهو بمثابة تجريم للعمل السياسي المستقل والتعبير عن الرغبة في وضع النشطاء والناشطين تحت سيطرة السلطة الفعلية، هذا إجراء ضد الشعب الجزائري تعبئته الثورية التي بدأت منذ 22 فبراير 2019”.


مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *