أكتوبر 21, 2019

هدى فرعون: موظفو بريد الجزائر لا يسرقون.. ولا يختلسون!

هدى فرعون

برأت وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام الاتصال، هدى إيمان فرعون، عمال بريد الجزائر من الاختلاسات المالية التي يتعرض لها زبائن بريد الجزائر، وقالت فرعون إن 60 بالمائة من الاختلاسات المالية، التي وقعت، وراءها جهل بعض الجزائريين لكيفية كتابة الشيكات وأحياننا ضياعها.

وقالت المتحدثة “عمال البريد بريئون ولا يتحملون المسؤولية.. وتعميم الدفع الإلكتروني مستقبلا سينهي هذه السرقة والأخطاء التي يمكن أن تحدث”، بالمقابل كشفت فرعون عما يقارب 64 ألف مليار دينار من المعاملات المالية في بريد الجزائر تم تسجيلها سنويا.

ورفضت فرعون على هامش الرد على الأسئلة الشفوية بمجلس الأمة، الخميس، تحميل عمال بريد الجزائر مسؤولية السرقة والاختلاسات التي يتعرض لها الزبائن، مؤكدة أن الأخطاء الإملائية و”الجهل” أحياننا، وراء 60 بالمائة من الاختلاسات المسجلة. وقالت الوزيرة إن عمال بريد الجزائر يتلقون تكوينا جيدا قبل ولوجهم هذه المهنة، كما يشترط عدم تورطهم في سوابق عدلية.

وأضافت الوزيرة فرعون، وفق تقرير لموقع صحيفة “الشروق”، أن بريد الجزائر هو مؤسسة عمومية بامتياز والدولة تولي لها اهتماما بالغا، وعند وقوع أي مشكل أو اختلاس يتم فتح تحقيق مباشرة على مستواها، كاشفة في نفس الوقت عن إجراءات جديدة من شأنها الحد من تلك المظاهر، على غرار تخصيص رقم هاتف على مستوى شبابيك بريد الجزائر لاطلاع الزبون مباشرة على أي سحب مالي من رصيده بالساعة والدقيقة، فضلا عن عصرنة أجهزة بريد الجزائر لكي تكون في المستوى المطلوب.

وهو ما يجرى التحضير له عبر تعميم الدفع الإلكتروني، الذي من شأنه أن يحد من مشكل الاختلاسات المالية. وقالت فرعون التي دافعت بشدة عن عمال بريد الجزائر، إن مصالحها تتابع كل صغيرة وكبيرة في هذه المؤسسة التي حققت خلال هذه السنة أرباحا معتبرة مقارنة بالسنوات الماضية، حيث قالت إن نسبة التعاملات المالية وصلت إلى حدود 64 ألف مليار دينار سنويا.


مقالات ذات صله

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *