نوفمبر 18, 2019

ورشة الفنان سمير بن صالح تتعرض للتخريب وتشويه رسوماته

ورشة سمير بن صالح

تعرضت ورشة الفنان سمير بن صالح هذا الأسبوع إلى اقتحام من طرف مجهول قام بتشويه رسوماته بطريقة وصفت بـ”الصبيانية”، وذلك دون أن يسرق أو يخرب شيئا، مع وضع علامة استفهام على بعض الرسومات، والتي لم تنج منها لا بورتريهات شهداء ثورة التحرير، لا الوجوه الإعلامية ولا الأصدقاء ولا حتى المناظر الطبيعية.

وتقع ورشة الفنان سمير بن صالح في بلدته الديس، جنب بيته ببلدية أولاد سيدي ابراهيم، في حين تم الاقتحام بين الساعة 1 ليلا و6 صباحا أين اعتاد سمير النهوض باكرا لإتمام أعماله.

وأوضح ابن عم الفنان، الشاعر خالد بن صالح أن “العمل المشين يبدو أن من ورائه رسالة لتحطيم معنويات سمير بن صالح، الذي شرع في التحضير لمشروعه الفني الأول، وهو معرض شخصي اشتغل مطولا على فكرته.. وهي تدور حول الأقنعة واللعب بهذه التيمة عبر لوحاتٍ تعكس زيف العالم”.

ورشة سمير بن صالح

وأكد المتحدث أن سمير قام بالإجراءات اللازمة وأبلغ مصالح الأمن عن الحادثة، وفي خطوة قادمة سيقوم بعرض رسوماته على حالها هذه بعد التشويه، في مبادرة استثنائية بمدينة بوسعادة كخطوة من طرف “مجموعة الوثبة الثقافية” تضامنا معه.


“زنقة نيوز”

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *