منظمة الصحة العالمية تدرس تغيير أسماء بعض الأمراض

منظمة الصحة العالمية

طالبت منظمة الصحة العالمية بحظر تداول أسماء بعض الأمراض مثل إنفلونزا الطيور، وإنفلونزا الخنازير، والحصبة الألمانية، وغيرها من الأسماء التي يمكن أن تترك انطباعاً سلبياً عن الحيوانات والأشخاص، والدول أيضا.

وأكدت المنظمة التابعة للأمم المتحدة، أن مقترحاتها الجديدة، تسعى لتقليل الانطباعات السلبية بشأن أسماء أمراض معينة، والعمل على منع الإساءة لأي “مجموعات ثقافية أو اجتماعية أو مهنية أو إقليمية أو عرقية”، على حد تعبيرها، وفقاً لما جاء بصحيفة “ديلي ميل”.

كما أوصت المنظمة العالمية في مقترحاتها بمنع استخدام كلمات مثل “مجهول” و”موت” و”قاتل” و”وباء” عند وصف الأمراض التي يمكن أن تصيب الإنسان، لما يمكن أن تسببه من ذعر غير ضروري.

وضرب مسؤولو المنظمة أمثلة بالتأثيرات السلبية لأسماء بعض الأمراض، على غرار مرض إنفلونزا الخنازير، الذي تفشى عام 2009، وأدى لقتل أعداد كبيرة من الخنازير حول العالم.

وفيما تدافع المنظمة عن ضرورة استعمال مسميات جديدة، يرى العديد من الخبراء أنها خطوة شكلية مثيرة للسخرية وقد تكون ضارة، حيث لن تساهم في إنقاذ الأرواح، واصفين إياها بـ “منظمة سياسية” تابعة للأمم المتحدة.


وكالات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *