46 دولة يدخلها الجزائريون بدون “فيزا” وجواز سفرهم يصنف الثامن عربيا

 

جواز السفر الجزائري

حل جواز السفر الجزائري الثامن عربيا في المرتبة الثامنة عربيا باحتساب عدد الدول التي يسمح بدخولها دون تأشيرة.

وبحسب تصنيفٍ جردهُ موقع “ابن بطوطة” المختص في السياحة والأسفار، فإن جواز السفر الجزائري يحل الثامن عربيا ما يسمح لحامله بدخول 46 دولة دون تأشيرة، في حين جاء الجوار المغربي في المرتبة السابعة، ويتاح لحامله دخول 51 دولة دون “فيزا”.

وحل جواز السفر الكويتي الأول على مستوى العالم العربي، بتمكنِ حامله من السفر إلى 77 بلدا حول العالم دون الاضطرار إلى استصدَار تأشيرة، متبوعًا بجواز السفر الإماراتِي الذِي يسمحُ بالخرُوج إلى 72 دولة حول العالم، فيما جاء الجوازُ القطريُّ ثالثًا بـ71 دولة.

وتتصدرُ دول مجلس التعاون الخليجي النفطيَّة، الدُّول العربية منْ حيث رفع التأشيرات، في الوقت الذِي تحل أخرى في ذيل التصنيف، مثل العراق، حيث لا يمكنُ للمواطن العراقِي أنْ يسافر دُون تأشيرة إلَا نحو 31 دولة دُون تأشيرة، في المرتبة ما قبل الأخيرة.

في المقابل، كان مواطنُو فلندَا والسوِيد وبريطانيا الأكثر حظًّا، بإتاحة جوازات السفر التي يحملُونها المضيِّ إلى 173 بلدًا حول العالم، متبُوعِين في مقامٍ ثانٍ بمواطنِي الدانمارك وألمانيا واللكسمبُورغ وَالولايات المتحدة، الذِين يسافرُون إلى 172 دولة دُون تأشيرة.

ويلفتُ التصنيف إلى أن السياسات الاقتصاديَّة للبلدان تنعكسُ على أهميَّة جواز السفر، بحيث تشرعُ أبواب غالبية الدول أمام مواطنِي دول ثريَّة، في الوقت الذِي تُوصد أمام القادمِين منْ دُول ناميَة، خشية اتخاذهَا مدخلًا للهجرة السريَّة.

العلاقات الدبلوماسية القائمة بين بلدان العالم تؤثرُ بدورها على جواز السفر وأهميته، حيثُ كثيرًا ما ترخِي الخلافات الثنائية على فرض التأشيرة، في الوقت الذِي تعمدُ دول أخرى إلى التعامل بالمثل مع دُول تفرضُ التأشيرة على مواطنِيها. كما هو الشأن بالنسبة إلى الجزائر التي تفرضُ تأشيرة على الفرنسيين.

وأثرت تبعاتُ “الرَّبيع العربي” الأمنيَّة بدورها على جوازات سفر عربيَّة، كما هُو الشأن بالنسبة إلى الجواز السُّوري الذِي صار بين أسوأ عشرة جوازات سفر يمكنُ حملها في العالم.


 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *