سوق أهراس: حملة التجارة الفوضوية تلهب الشوارع

سوق أهراس

شهدت شوارع مدينة مداوروش في ولاية سوق أهراس، زوال أمس، حركة احتجاجية عارمة إثر إقدام عشرات التجار غير الشرعيين على إضرام النار في الإطارات المطاطية بعدة أماكن حساسة وسط المدينة، من بينها الشارع الرئيسي المعروف باسم طريق سدراتة.

وجاء الاحتجاج، حسب صحيفة “الخبر”، عقب الحملة التي شنتها البلدية، بالتنسيق مع القوات العمومية، لحجز البضائع المعروضة على الأرصفة، بما فيها تلك التابعة لأصحاب المحلات.

ولم يتقبل المحتجون، الذين اشتكوا من البطالة المتفشية، سلب بضائعهم من مختلف المواد الغذائية والخضر والفواكه ونقلها بشاحنات القمامة التي سخرتها البلدية.

وتساءل المحتجون عن دوافع العملية أمام الانتشار الواسع للتجارة الفوضوية ببلديات كبرى كسدراتة وسوق أهراس، حيث استفحلت فيهما الظاهرة بشكل لم يسبق له مثيل بمحاذاة مقرات إدارية هامة كالولاية والدائرة والبلدية.

وترتب عن الحملة توقيف 10 أشخاص للتحقيق معهم في مقر أمن الدائرة، قبل إطلاق سراحهم لاحقا، وتدخل الحماية المدنية لإطفاء الحرائق، فيما أغلقت جميع المحلات أبوابها تضامنا مع زملائهم.


مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *