مونية مسلم: قانون صندوق المطلقات الحاضنات جاء ليحمي المجتمع

وزيرة التضامن مونيا مسلم

وزيرة التضامن مونيا مسلم

 

 

شكرت الوزيرة مونية مسلم “فخامة رئيس الجمهورية” على إقراره “قانون صندوق النساء المطلقات الحاضنات”، وتعوذت بالله إن كان الحكومة من وراء تكريسها لهذا القانون تسعى لتشجيع الطلاق.

 

ورافعت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة لحوالي 5 دقائق وهي تدافع عن هذا القانون، وقالت إن منتقدي هذا القانون عليهم أن يتصوروا أن الحكومة لا تشجع على الطلاق.

 

وبدت الوزيرة “شبه منفعلة” وهي ترد على سؤال الخبر فيما إذا كان هذا القانون يتوافق وخصوصية المجتمع الجزائري موجهة السؤال التالي: “هل الطلاق بدعة جزائرية؟” ثم قالت أشكر فخامة رئيس الجمهورية على إقراره لهذا القانون الذي جاء لحماية المرأة وتحصينها وضمان حقوقها، مشيرة إلى أن هدفه بالدرجة الأولى هو تقديم مساعدات بوسائل مادية للحفاظ على الأطفال.

 

وأوضحت الوزيرة أنها تعلم أن المجتمع الجزائري يعاني من أزمة طلاق، وهو ما تسعى الحكومة لمحاربته، مؤكدة على أن أي حكومة يهمها استقرار المجتمع وليس في صالحها تفشي ظاهرة الطلاق.

 

واستدلت السيدة وزيرة بتصور طرحه منتقدو هذا القانون، والمتعلق بأن أصحاب “العلاقات المشبوهة” قد يستغلون هذا القانون أو يتحايلون عليه للاستفادة من منح، ووصفت كل هذه المظاهر ضمن حالات استثنائية وشاذة لا يمكن القياس عليها.

 

ويذكر أن السيدة الوزيرة خلال ندوتها الصحفية تطرقت للتوجهات الجديدة للحكومة للاعتناء بالفئات المهمشة وذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع كالمسنين والمعاقين، مشيرة إلى أن مشروع قانون حماية الطفولة سيضع حدا لظاهرة التسول بالأطفال التي استشرت في المجتمع الجزائري.


“الخبر”

مقالات ذات صله

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *