ماجر: سنعمل بطريقة متكاملة مع إيغيل ومناد ضمن الطاقم الفني 

رابح ماجر

 

أكد المدرب الوطني الجديد رابح ماجر أنه  سيعمل بطريقة متكاملة رفقة مساعديه مزيان إيغيل و جمال مناد ضمن الطاقم الفني الوطني الجديد الذي خلف الإسباني لوكاس ألكاراز.

و صرح ماجر خلال ندوة صحفية عقدها أمس، الخميس بالمركز التقني الوطني بسيدي  موسى (الجزائر), رفقة مساعديه: “بعدما اتصل بي خير الدين زطشي رئيس الاتحادية  الجزائرية لكرة القدم “الفاف”, من أجل تدريب المنتخب الوطني, اتصلت مباشرة  بإيغيل و مناد و طلبت منهما مساعدتي في هذه المهمة و لم يترددا للحظة واحدة  لقبول العرض و هذا يشرفهما, سنعمل سويا بطريقة متكاملة ومتناسقة”.

وأضاف المدرب السابق لنادي الوكرة القطري قائلا: “لا أحد فرض علي أي شيء,  أنا من اخترت إيغيل و مناد, ما سيسمح لي بالعمل في جو مريح. التقني المحلي  قادر على تقديم الإضافة بشرط مساندته”.

وبعدما قررت الاتحادية العودة إلى خيار التقني الجزائري, منذ أكثر من ست  سنوات عن استقالة المدرب عبد الحق بن شيخة شهر جوان 2011, يرى ماجر أن المدرب  الأجنبي فشل في مهمته.

وأوضح اللاعب السابق لنصر حسين داي بهذا الخصوص قائلا : “الأمور لم تسر جيدا  بالنسبة للتقنيين الأجانب في المنتخب لعدة أسباب, أهمها غياب التحضير المتواصل  للفريق الوطني, لا يمكننا تحضير المنتخب في شهر واحد. المدرب المحلي متواجد  بصفة دائمة بالوطن و هنا يكمن الفارق”.

من جانبه، أكد مزيان إيغيل على ضرورة التشاور من أجل “اتخاذ القرارات  الصائبة”, وإن كشف حسب كلامه أن الكلمة الأخيرة تعود للمدرب الوطني “سنتشاور  فيما بيننا ضمن الطاقم الفني, لكن الكلمة الأخيرة تعود لماجر. نحن في مهمة  إعادة الاعتبار للمدرب المحلي وأتمنى أن ننجح في هذا التحدي”.

بدوره كشف جمال مناد أنه قَبل هذه المهمة لخدمة المنتخب الوطني ومحاولة إعادة بعث الخُضر الذين لم يحققوا نتائج في المستوى منذ عدة أشهر “أظن أن  مشواري كلاعب دولي ثم كمدرب منذ 20 سنة وتجربتي المتواضعة بإمكانها خدمة وإفادة هذا الفريق, أتمنى أن أكون في مستوى الثقة التي وضعت في شخصي. توجد أزمة  نتائج و نحن مطالبون بتسوية الوضعية وإسعاد الجماهير, يجب أن تظهر لمسة  الطاقم الفني الجديد بسرعة, على كل واحد منا المساهمة في بناء المنتخب”.

وفي الأخير صرح رابح ماجر بكل دبلوماسية أن كل واحد من مساعديه “يستحق أن  يكون ناخبا وطنيا بالنظر إلى تاريخهما في ميدان كرة القدم”.

ويقود أعضاء الطاقم الفني الجديد أولى مبارياتهم يوم العاشر نوفمبر الداخل، بمناسبة لقاء نيجيريا بملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة (30ر20 سا), لحساب الجولة  السادسة والأخيرة عن المجموعة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى المونديال الروسي 2018.


وأج

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *