“مايكروسوفت” تعلن نهاية نظام “ويندوز فون”

ويندوز فون

 

تخلت “مايكروسوفت” عن نظامها لتشغيل الهواتف الذكية “ويندوز فون”، واضعة حدا لسعيها إلى منافسة نظام “أندرويد” من “غوغل” و”آي او اس” من “آبل” لتركز بالتالي على نظام “ويندوز 10” وخدمات الحوسبة السحابية.

وفي نهاية 2016، كانت “مايكروسوفت” قد كشفت في ملاحظة عابرة على موقعها الإلكتروني أنها ستتوقف عن تحديث النسخة الأخيرة من هذا النظام الصادرة سنة 2014 تحت اسم “ويندوز فون 8.1” اعتبارا من 11 جويلية 2017.

وكانت المجموعة قد أطلقت سنة 2010 هذا النظام الخاص بالهواتف الذكية، لكنها تأخرت كثيرا على الأرجح لتلتحق بركب “آبل” و”غوغل” اللتين تزودان 99% من الهواتف الخلوية في العالم بنظاميهما.

وبحسب مجموعة “آي دي سي” للأبحاث، تمتلك “غوغل” (“أندرويد”) 85,1% من الحصص في السوق، في مقابل 14,7 % لـ “آبل” (“آي او اس”) والجزء الضئيل المتبقي يعود لـ”ويندوز فون”.

ولم ينجح “ويندوز فون” فعلا في استقطاب قاعدة واسعة من المستخدمين، خصوصا بسبب قلة التطبيقات التي تتماشى مع هذا النظام، إذ يفضل المطورون التركيز على “أندرويد” و”آي او اس”.

ورغم من التوقف عن تحديث “ويندوز فون”، لا تنسحب “مايكروسوفت” تماما من قطاع الهواتف الخلوية، إذ إن نظام التشغيل “ويندوز 10” الصادر سنة 2015 يتكيف في نسخته للأجهزة المحمولة مع بعض الهواتف الذكية.


وكالات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *