مجلس الأمن ودول عديدة تدين تفجير الكنيستين في مصر

مصر تفجير كنيسة 2

أدان مجلس الأمن الدولي ودول ومنظمات وهيئات كثيرة تفجير كنيستين بمصر تبناه تنظيم “داعش” وقتل فيه عشرات المدنيين وأصيب العشرات، وأعربوا عن تضامنهم مع مصر.

وقال المجلس إن الدول الأعضاء “أعربت عن تعاطفها الواضح والعميق وقدمت تعازيها لأسر الضحايا وحكومة مصر، معربة عن الأمل في شفاء المصابين”.

وأكد أعضاء المجلس أن “الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين”، وحض جميع الدول الأعضاء على التعاون مع الحكومة المصرية في تقديم مرتكبي الاعتداءات إلى العدالة.

وأدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش استهداف الكنيستين، وأعرب عن عميق تعاطفه مع أسر الضحايا وحكومة وشعب مصر.

من جهته أدان الرئيس الأمريكي الإرهابي المدعو دونالد ترمب تفجير الكنيستين شمالي مصر، وكتب في تغريدة على صفحته بموقع تويتر “من المؤسف جدا أن نسمع عن الهجوم الإرهابي في مصر”، وأضاف أن الولايات المتحدة تدين بشدة التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا مصر، وأكد أن لديه ثقة كبيرة بأن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قادر على التعامل مع هذه المستجدات الطارئة.

وأكد الاتحاد الأوروبي إدانته وتضامنه مع مصر في مكافحة الإرهاب بعد الهجومين اللذين وقعا في كنيستين بطنطا والإسكندرية الأحد، وقالت مسؤولة العلاقات الخارجية فيه فيدريكا موغيريني إنه “يجب محاسبة المسؤولين عن الهجومين”.

وعبرت منظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها بشدة التفجير الإرهابي الآثم الذي استهدف كنيسة مار جرجس، وقدم الأمين العام للمنظمة يوسف بن أحمد العثيمين التعازي لعائلات القتلى ولمصر حكومة وشعبا.

وشجب الرئيس اللبناني ميشال عون التفجيرين اللذين استهدفتا كنيسة مار جرجس في مدينة طنطا المصرية والكنيسة المرقسية في الإسكندرية، وبعث برسالة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وبابا الأقباط تواضروس الثاني قال فيها إن لبنان يتضامن مع مصر في مواجهة الإرهاب وكل ما يهدف إلى زعزعة أمنها.

شجب وتضامن
وكانت دول عديدة قد أدانت التفجيرين وعبرت عن تعازيها للحكومة والشعب المصريين، فقد عبرتالسعودية عن إدانتها معتبرة “هذه الأعمال الإرهابية الجبانة تتنافى مع المبادئ الدينية والقيم الأخلاقية والإنسانية كافة”.

وفي ألمانيا، ندد وزيرا الخارجية والداخلية زاغمار غابرييل وتوماس ديميزير بأشد العبارات بالهجوم على كنيسة مار جرجس وعبرا في بياني إدانة منفصلين عن صدمتهما البالغة “من الاعتداء على مؤمنين أثناء ممارستهم لعبادتهم الدينية بيوم عيد لهم”، وعبرا عن  مواساتهما لأسر الضحايا وتضامنهما مع المصابين.

من ناحيته، أعرب فرانشيسكو بابا الفاتيكان عن تعازيه لمصر، وقال “دعونا نصلِّ من أجل ضحايا الهجوم الذي حصل للأسف اليوم”. وأضاف “أعبر عن تعازيّ العميقة لأخي قداسة البابا تواضروس الثاني وللكنيسة القبطية ولكل الأمة المصرية”.


وكالات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *