ضربة عسكرية أمريكية صاروخية ضد نظام بشار الأسد

أمريكا قصف سوريا الشعيرات

شنت الولايات المتحدة هجوما عسكريا على النظام السوري في ساعة مبكرة من صباح اليوم، وقال مسؤولون أمريكيون إنه تم قصف قاعدة جوية سورية بـ 59 صاروخا، وإن الضربة المحدودة والسريعة انتهت.

وقال متحدث باسم البنتاغون إن “59 صاروخا من طراز توماهوك استهدفت طائرات وحظائر طائرات محصنة ومناطق لتخزين الوقود والمواد اللوجيستية ومخازن للذخيرة وأنظمة دفاع جوي ورادارات” في قاعد “الشُعَيْرات” العسكرية الجوية قرب حمص.

وانطلقت الصواريخ من مدمرات أمريكية في شرق البحر المتوسط، وفق تقارير شبكات تلفزيون أمريكية.

وعقب الهجوم، أكد الجيش الأمريكي أن الضربة العسكرية ألحقت أضرارا بالغة و دمرت طائرات سورية وبنية تحتية للدعم.

وفي ردود الفعل، ندد الإعلام السوري الرسمي بما قال إنه “عدوان أمريكي” بعد الضربة على قاعدة “الشعيرات”، في حين قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه أمر بالضربة العسكرية على المطار الذي شنت منه الطائرات القصف الكيماوي على خان شيخون في حمص، مضيفا أن الولايات المتحدة انتصرت للعدالة.



وفي موسكو.. قال الكرملين إن الرئيس بوتين يرى الضربات الأمريكية على قاعدة الشعيرات العسكرية في سوريا “محاولة من واشنطن لصرف أنظار العالم عن الضحايا المدنيين للجيش الأمريكي في العراق”، في إشارة إلى مقتل وإصابة مئات المدنيين غربي الموصل. وأضاف بوتين أن الضربات عقبة خطيرة أمام تشكيل تحالف دولي لمحاربة الإرهاب.

وفي المقابل، رحبت بريطانيا وتركيا وفرنسا والسعودية بالضربات الأمريكية لنظام الأسد ووصف نائب رئيس وزراء تركيا الضربة الأمريكية بالإيجابية.


وكالات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *