مجلس الأمن يدعو إلى تطبيق كامل للهدنة في سوريا

مجلس الأمن

دعا مجلس الأمن الدولي أطراف الأزمة السورية لتطبيق اتفاق وقف إطلاق النار الموقع نهاية العام الماضي بصورة كاملة، وطالب المجلس بضمان وصول المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة.

وحث مجلس الأمن في بيان مجموعة دول دعم سوريا على ممارسة تأثيرها على أطراف الأزمة السورية لإنهاء العنف وبناء الثقة لإدخال المساعدات للمناطق المحاصرة.

وعبر المجلس عن تطلعه لاستئناف المفاوضات بين الأطراف السورية بحسن نية وبصورة بناءة، وفقا لبرنامج العمل الدي وضعه المبعوث الدولي الخاص لسوريا ستفان دي ميستورا.

وكانت تركيا وروسيا توصلتا نهاية العام الماضي بأنقرة لاتفاق وقف إطلاق النار بسوريا. ودخل الاتفاق حيز التنفيذ ليلة الخميس 29 ديسمبر 2016 بعد إعلان روسيا التوصل لاتفاق بين النظام السوري والمعارضة المسلحة على وقف شامل لإطلاق النار في سوريا بضمانة روسية وتركية.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه تم توقيع ثلاث وثائق بين المعارضة والنظام، تتعلق الأولى بوقف شامل لإطلاق النار، والثانية بالرقابة عليه، والثالثة بالاستعداد لمفاوضات حول السلام. لكن النظام السوري وحلفاءه انتهكوا الاتفاق والهدنة بغارات جوية وهجمات برية في عدد من المناطق خاصة وادي بردى بريف دمشق الغربي.


وكالات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *