رحيل الفنان اعمر الزاهي

اعمر الزاهي
توفي مساء اليوم مطرب الأغنية الشعبية الفنان القدير اعمر الزاهي، متأثرا بأزمة قلبية، وكان مقررا أن ينقل غدا الخميس إلى مستشفى فرنسي للعلاج.

وكان الفنان المعروف اعمر الزاهي قد دخل المستشفى شهر سبتمبر الماضي بالعاصمة بعد إصابته بوعكة صحية.

ويعد الزاهي، أحد أهم رموز أغنية الشعبي، وهو من مواليد منطقة القبائل سنة 1941 ثم تنقل إلى الجزائر العاصمة وهو صغير وبالضبط إلى حي الربوة بباب الواد العريق أين تعلم أبجديات الفن فأصبح من رواده.

وبدأ اعمر الزاهي -واسمه الحقيقي اعمر آيت زاي- مسيرته الفنية مع نهاية الستينات بتبني طريقة فنان كبير آخر هو بوجمعة العنقيس (1927-2015).

الزاهي معروف عنه التواضع الشديد والحياء الكبير، حيث أنه لم يظهر على شاشة التلفزيون إلا في مناسبات قليلة جدا، ولم يجر أي حوار صحفي طيلة حياته.

كما أنه رفض المشاركة في المهرجانات والتظاهرات الثقافية واكتفى بإحياء الأعراس العائلية.

ورغم أدائه عددا ضخما من القصائد والأغنيات القصيرة إلا أن عمر الزاهي لم يسوق في سوق الطرب إلا عددا قليلا من التسجيلات.


مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *