توفيق مخلوفي: مسؤولو الرياضة الجزائرية سبب انتكاستنا في “الأولمبياد”

توفيق مخلوفي

تمكن العداء الجزائري توفيق مخلوفي من الحصول على الميدالية الفضية في نهائي سباق 1500 متر لحساب منافسات الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو.

واستطاع أن يسير السباق غير أن السرعة خانته في الأمتار الأخيرة، فلم يستطع اللحاق بالعداء الأمريكي كونترويز الذي نال الميدالية الذهبية، وهو الذي لم يكن مرشحا إطلاقا للفوز.

ورفع سقوط العداء الكيني كيبروك في منتصف السباق، من حظوظ توفيق مخلوفي في الفوز، رغم أن الكيني استطاع العودة واستعادة تركيزه غير أن الجزائري استطاع تجاوزه قبل 150 متر من نهاية السباق، لكنه عجز في التفوق على العداء الأمريكي، ليكون رصيد مخلوفي والجزائر ميداليتان فضيتان خلال أولمبياد ريو 2016 بعد تلك التي نالها في سباق 800 متر.

وفي أول تعليق له عقب نهاية السباق الشاق، قال توفيق مخلوفي إنه يهدي تتويجه إلى الشعب الجزائري فقط دون مسؤولي الرياضة لأنهم خيبوه وخيبوا الشعب.

واتهم المسؤولين عن قطاع الرياضة بأنهم سبب انتكاسة الرياضيين الجزائريين في الأولمبياد، ودعا الحكومة إلى ضرورة التفطن والتحرك العاجل لمحاسبة المسؤولين عن الرياضة الجزائرية.


مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *