والي البليدة يقرر تشميع فندق “بالاس”

حرب فندق بالاس البليدة

أصدر والي البليدة، قرارا استعجاليا، بالغلق الفوري، لفندق “الأنيق” بحي بن بوالعيد في عاصمة الولاية والمعروف في الأوساط الشعبية بـ”بالاس”.

وسارعت مصالح الأمن الولائي، مدعمة بفرق الشرطة القضائية ووحدات حفظ النظام، في حدود الساعة السادسة مساء، بتنفيذ عملية التشميع القانوني، ومنع أي حركة بذات المبنى.

وتسارعت ردود الفعل الرسمية بشقها القضائي والإداري، على خلفية الأحداث الدامية التي عاشتها مدينة الورود، عقب المواجهات العنيفة التي قادتها مجموعة من شباب الحي الناقمين على ما وصوفه بالتصرفات المخلة بالآداب العامة، وبين رواد الملهى الليلي التابع لذات الفندق، والتي تطورت، وفق تقرير لصحيفة “الخبر”، لأربعة أيام متتالية، ما جعل القضية تأخذ منحى جزائيا ضد الأشخاص المتورطين.

ويمثل القرار الولائي النافذ استجابة للمطالب التي رفعها الشباب الذي قاد الحركة الشعبية الواسعة التي ضغطت، فور اندلاع الأحداث، من أجل إنهاء ممارسات وصفت باللا أخلاقية.


 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *