فرنسي يخفي زوجته في حقيبة لتهريبها من روسيا إلى بولندا!

فرنسي يحمل زوجته في حقيبة لتهريبها

فشل مواطن فرنسي بتهريب زوجته من روسيا إلى بولندا، وذلك من خلال معبر حدودي بري. ولتحقيق هدفه قرر الفرنسي وضع زوجته في حقيبة سفر عادية، لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي سفينة الزوجين.

فقد اكتشف رجال أمن الحدود السيدة في الحقيبة أثناء اتخاذ إجراءات المرور القانونية المعتادة لتجاوز الحدود، وذلك في محطة قطارات تيريسبول الحدودية بين بيلاروس وبولندا، بهدف التسلل إلى الاتحاد الأوروبي.

بعد إكتشافها خضعت زوجة المهرب الفرنسي، وهي مواطنة روسية، إلى فحوص طبية خلصت إلى أنها بحالة جيدة، لتنتهي رحلة الزوجين التي انطلقت من موسكو إلى متجهة الى مدينة نيس في جنوب فرنسا، وليفتح ملف تحقيق في القضية قد يسفر عن الحكم بالسجن 3 سنوات لكل منهما.

الجدير بالذكر أن السنوات الأخيرة شهدت محاولات متعددة لتهريب أشخاص عبر الحدود، منها محاولة والد لتهريب طفله في كرتون إلى خارج أراضي المملكة العربية السعودية عبر منفذ مع الحدود الأردنية، إلا أن يقظة أحد رجال الأمن حالت دون ذلك، إذ أكتشف أمر الطفل في أثناء عملية التفتيش.

وفي تفاصيل هذه الحادثة تبين أن والدة الطفل مواطنة إندونيسية كانت تقيم في السعودية بطريقة غير شرعية، وأنجبت طفلها في تلك الأثناء ومن ثم تم ترحيلها إلى خارج البلاد، ليظل الطفل مع والده 6 أعوام.


وكالات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *